أهالى قرية الزوك الشرقية ” سنصلى العيد بالشارع بسبب المحافظة “

img

images-54

أعلن اهالى قرية الزوك الشرقية المسيحين التابعة لمركز المنشاة في محافظة سوهاج عن نيتهم لإقامة صلاة العيد، ورأس السنة الميلادية، أمام الكنيسة، احتجاجا على رفض الوحدة المحلية ومحافظ سوهاج منحهم ترخيصا لإعادة بناء الكنيسة بعد انهيار أجزاء منها وإزالتها بقرار إزالة يحمل رقم 44 لعام 2013 الصادر من الوحدة المحلية لمركز ومدينة المنشاة.
وقالوا: إن الوحدة المحلية رفضت استلام طلب تصريح إعادة بناء الكنيسة، مما دفعهم لتقديم طلب لمحافظ سوهاج بتاريخ 12 ديسمبر الجاري، إلا أن المحافظ تجاهل الرد على الطلب بالموافقة أو حتى الرفض ولم يراع اقتراب العيد ورأس السنة، مشيرين إلى أنهم لا يجدون مكانا للاحتفال بالعيد والصلاة.
وأضافوا أن الأطفال في حالة من الحزن لعدم إيجاد مكان لإقامة مدارس الأحد، كما أشار إلى أن أهالي القرية من المسلمين في علاقة ود ومحبة مع المسيحيين لذلك لا يوجد ما يمنع إصدار ترخيص تجديد للكنيسة.
يذكر أن الكنيسة تم إنشاؤها منذ عام 1925 أي منذ مايقرب من 90 عاما ومع مرور الزمن أصبحت آيلة للسقوط، وبناءً على ذلك صدر لها قرار إزالة رقم 44 لعام 2013 من الوحدة المحلية لمركز ومدينة المنشاة، نظرا لوجود خطر على حياة المصلين في حال بقائها دون إحلال وتجديد، مما قد يتسبب في كارثة كبرى.
كما يشار إلى أن السيول التي شهدتها محافظة سوهاج في عام 2013 تسببت في انهيار أجزاء من الكنيسة، كما سبق وأن حدث في الكنيسة تشققات بسبب قدمها وتهالكها، ونتيجة لذلك تم تنفيذ قرار الإزالة المذكور وإزالة ما تبقى من الكنيسة بعد انهيار أجزاء منها نتيجة السيول.
وفوجئ الأهالي بتحرير محضر من قبل الوحدة المحلية بالمنشاة ضدهم بتهمة عدم استخراج رخصة هدم للكنيسة، فيما أكدوا أن الوحدة المحلية لمركز المنشاة طالبتهم بإزالة الكنيسة بناءً على قرار إزالة رقم 44 لعام 2013 دون ذكر أي شيء عما يسمى رخصة الهدم لذلك قاموا بإزالة الكنيسة واتهموا موظفي الوحدة المحلية بتضليلهم وعدم دلهم على الطرق الصحيحة وذلك بغرض دفعهم للسير في طرق خاطئة لعرقلة استخراج تصريح بناء الكنيسة مستغلين في ذلك جهل الأهالي بالإجراءات المتبعة في ذلك الشأن.

نقلا عن البلد

الكاتب Semo3sms

Semo3sms

مواضيع متعلقة

اترك رداً